منهج السعودية

تخمين علمي عن كيفية ارتباط المتغيرات بعضها مع بعض

تخمين علمي عن كيفية ارتباط المتغيرات بعضها مع بعض هو تعريف أحد المفاهيم العلمية والأساسية في منهاج العلوم لطلاب التعليم الثانوي في المملكة العربية السعودية، وفي هذا المقال سيتم تحديد ما هو الاسم العلمي لهذا التخمين وتقديم كيفية اختبار وأهمية الفرضيات في البحث العلمي.

تعريف الظواهر

قبل تحديد الاسم النموذجي والصحيح للتخمين العلمي الذي يفسر العلاقة بين المتغيرات، يجب تعريف الظاهرة الطبيعية في العلوم، وهي عبارة عن حدث طبيعي يلاحظه الإنسان باستخدام حواسه الخمس، وتتميز الظاهرة بأنها تحدث بشكل طبيعي بدون تدخل الإنسان، ولذلك يسعى العلم والبشر إلى تفسيرها وتحديد أسبابها، ومن أشهر الأمثلة على الظواهر الطبيعية نذكر الزلازل والبراكين وقوس قزح والرعد، والظواهر بشكل عام هي مجموعة الحقائق أو الأحداث التي يشهدها الإنسان في حياته اليومية، وهي أساس ومصدر الاكتشافات والاختراعات العلمية.

تخمين علمي عن كيفية ارتباط المتغيرات بعضها مع بعض

تعرف الفرضية على أنها التخمين و الاقتراح العلمي الذي يستخدم لشرح وتوضيح  كيفية ارتباط المتغيرات بعضها مع بعض، وهي احتمال يفسر حدوث الظاهرة بناءًا على الأسباب والبيانات والمعلومة المدروسة من طرف الخبراء والعلماء، وتعد الفرضيات من أهم مراحل البحث العلمي القابلة للتفنيد أو التأكيد بعد التحقق منها من خلال التجارب والاختبارات العلمية، وهو ما يسمى في البحث العلمي قابيلة الاختبار، وهي من شروط الفرضية العلمية، والتي تختلف بشكل كبير عن النظريات العلمية، فالفرضية هي عبارة عن تفسير مؤقت ومحدد، يعمل كأداة رئيسة يستخدمها العلماء لجمع وتحليل البيانات، والنظرية العلمية هي تفسير عام واسع يضم العديد من البيانات حول التحقيقات العلمية المختلفة التي أجريت لاستكشاف الفرضيات.

اختبار الفرضيات واستخدامها

إذا كانت الفرضية هي عبارة عن تخمين علمي لتفسير وشرح  كيفية ارتباط المتغيرات والظواهر بعضها مع بعض، فمن الضروري اختبارها والتأكد من صحتها، وذلك من خلال إنجاز التجربة العلمية والدراسات التي من شأنها أن تثبت صحة الفرضية المقدمة أو تفنيدها، وبالتالي إعادة صياغة الفرضية وتقديم اقتراحات أخرى، وتستخدم الفرضيات في التنبؤ بنتائج أو حدوث الظواهر المختلفة.

 

الفرضية هي تخمين علمي عن كيفية ارتباط المتغّيرات بعضها مع بعض وهي من أهم مراحل البحث العلمي، لكنها تختلف جوهريًا عن النظرية العلمية بالرغم من أنها تستخدم بشكل مترادف في غالب الأحيان، ويتطرق المنهاج العلمي السعودي لمراحل البحث العلمي بما فيها الفرضيات لأهمية وضرورة تنمية الفكر العلمي المنطقي عند الطلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: