عام

ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء ؟

ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء سؤال يطرحه العديد من الأساتذة على طلاب التعليم الإعدادي، وهو سؤال يجمع بين الطب، والفيزياء، والكيمياء، إذ يتطلب الالمام بالمفاهيم الكيميائية كمعدل الحموضة، والخصائص الفيزيائية للأوساط والسوائل، كما أنه يتضمن مفهوم الحموضة في الجهاز الهضمي وخاصة في المعدة، وهو السؤال المحوري لهذا المقال، الذي يتضمن نبذة عن مضادات الحموضة، مرورًا بتفاعلها مع جزيئات الماء، وصولًا إلى الحديث عن حرقة المعدة وأعراضها.

مضاد الحموضة.

قبل تحديد ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء من الضروري البدء بتعريف مضادات الحموضة، أو بالإنجليزية “Antacid”، وهي قواعد ضعيفة تتفاعل مع الحامض الموجود في المعدة لتشكيل الماء والملح، مما يسمح بتقليل نسبة حموضة المعدة، وذلك لإن إنزيم الببسين يكون غير نشط إذا كان ph، أو ما يسمى بالرقم الهيدروجيني أعلى من 4، وهو الإنزيم المسؤول عن الشعور بالحرقة والألم، من خلال إرسال رسائل وإشارات إلى الجهاز المركزي العصبي.

مضادات الحموضة الطبيعية

من أشهر مضادات الحموضة الطبيعية وأكثرها استخدامًا زيت الزيتون الطبيعي الخالص، كما يقوم العديد مِن مَن يعانون من حرقة المعدة بتحضير مركَّب من نقيع التمر هندى في الحليب، بالإضافة إلى تناول من 5 إلى 10 حبات من اللوز في اليوم، وهي مضادات طبيعية تشكل غشاءًا يحمى جدار المعدة، ويخفف من الشعور بالحرقة المعوية، والارتجاع دون اللجوء إلى استخدام الأدوية الكيميائية.

ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء

يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء تشكل فقاعات، وهي جيوب كروية تتشكل لكون الماء وسط متعادل لا قاعدي، ولا حامضي، ويبدأ تشكل الفقاعات بمجرد إسقاط القرص المضاد للحموضة في الماء، وتُصنع هذه الأقراص غالبًا  من الأسبرين وحمض الستريك وبيكربونات الصوديوم، حيث يذوب بيكربونات الصوديوم في الماء، بالتفاعل مع أيونات الهيدروجين من حامض الستريك مشكلًا ثاني أكسيد الكربون، وبما أن ثاني أكسيد الكربون هو عبارة عن غاز، فإنه يشكل فقاعات داخل الماء يمكن رؤيتها على شكل رغوة على السطح.

حرقة المعدة

ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء سؤال يتضمن الحديث عن الحرقة المعوية، أو فرط الحموضة هي إحساس بألم حارق في الصدر، أو خلف عظمة الصدر مباشرةً. خاصة بعد الأكل أو في المساء أو عند الاستلقاء أو الانحناء، وهو اضطراب هضمي شائع يتم علاجه دوائيًا بما يأتي:

  • مضادات الحموضة: والتي تعمل على معادلة حمض المعدة، وقد تخفف من الشعور بالآلم والحرقة، لكنها لا تعالج المريء الذي قد تطاله أضرار أحماض المعدة.
  • مناهضات مستقبِلات الهيستامين: والتي تقلل من إفراز حمض المعدة، وهي بطيئة المفعول، أي ليست بسرعة مضادات الحموضة، لكنها قد توفر راحة لمدة أطول.
  • مثبطات مضخة البروتون: مثل لانسوبرازول، والتي تساعد في تقلِّيل إفراز حمض المعدة.

ومن اهم النصائح التي يقدمها الأطباء لتفادي الشعور بألم الحموضة المعوية، نذكر ما يأتي:

  • الحفاظ على وزن صحي ومثالي، لأن الوزن الزائد يسبب ضغطًا على البطن، يؤدي إلى عودة حمض المعدة إلى المَرِيء.
  • الامتناع عن التدخين والكحول، لما يسببانه من أضرار في الجهاز الهضمي وباقي أجهزة الجسم.
  • تجنَّبِ ارتداء الملابس الضيقة التي تسبب ضغطًا على البطن وعلى المَصَرّة المريئية السفلية.
  • تجنَّب الأطعمة التي تحفز الحرقة.
  • تجنَّب الاستلقاء بعد تَناوُل الطعام، وتناول الوجبات في وقت متأخر.

ما الذي يحدث عند وضع أقراص مضادة للحموضة في الماء سؤال علمي يتضمن العديد من المصطلحات والمفاهيم العلمية، فهو من الجانب الكيميائي يجمع بين خصائص الماء ومضاد الحموضة، أما من الجانب الطبي والصحي فمن الضروري التأكيد على أهمية وضرورة الحفاظ على نظام صحي متوازن والابتعاد عن الأكل السريع والعادات السيئة كالتدخين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: