سؤال وجواب

من ثمرات الصدق

الصدق صفة جميلة وخلق حميد، الصدق يظهر صورة الحق كاملة كما هي دون تزيف للواقع، الصدق هو صدق الأقوال والأفعال، فالصديق يطابق لما حدث في الواقع دون نقصان او زيادة، فالصدق من الأحلاق الحميدة التي أمر الله سبحانه وتعالى بها في القران الكريم، ووصفه الله الصادقين بأفضل صفة وصورة، قال جل جلاله (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ)، وهنا يمدح الله الصادقين ويرفع من شانهم، فالصدق من صفات المؤمن، وهي صفة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، قال جل جلاله (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا)

الصدق

الصدق قول الحقيقة كاملة، وهو فضيلة من الفضائل وبعد من مكارم الأخلاق وهو عكس الكذب، ومن يتحدث بالحقيقة كاملة يقال عنه صادق.

من ثمرات الصدق

  • الفوز بمنزلة الشهداء لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام «من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء، وإن مات على فراشه» رواه البخاري.
  • حسن العافية لأهله في الدنيا والآخرة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”إنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى البِّرِّ، وِإِنَّ البِّرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ”.
  • النجاة من المكروه
  • تحقيق العبودية لله جل جلاله بالإخلاص له.
  • مراقبة الله سبحانه وتعالى، لقوله صلى الله عليه وسلم “وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ “رواه مسلم.
  • الثناء على صاحبه في الملأ الأعلى.
  • حلو المنزلة في المجتمع والمكانة الرفيعة.
  • الطمأنينة والراحة النفسية.
  • ظهور الصدق على وجه صاحبه.
  • تيسير أسباب الهداية للحق.
  • دوام الصلة بالله سبحانه وتعالى بالدعاء والتضرع بالثبات على الإيمان.
  • الالتزام بالعهد قال تعالى “منَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ “.
  • صدق المعاملة.
  • صدق العزم.
  • صدق الوعد.
  • براءة من النفاق والكذب أمام الله.
  • براءة من الرياء.
  • طهارة للروح من شوائب الكذب.
  • كسب ثقة الناس.
  • النجاح في أمور الدنيا جميعها.
  • زيادة المودة والحب بين الناس.
  • عمارة البيوت والأسر.
  • أساس بناء المجتمع وركائزه.
  • من الظلم، وإقامة الحق والعدل

من ثمرات الصدق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: