منهج السعودية

هي مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع فصاحته

هي مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع فصاحته، البلاغة والفصاحة أحد مصطلحات اللغة العربية التي يظل الإهتمام بهم بشكل كبير ،حيث تعد من الجوانب المهمة التي تساعدنا على الحديث والتكلم باللغة المناسبة التي يتم الحديث بها وفق أقسام الكلام التي يتطلبه الحال مع الفصاحة البلاغية ويعد أحد تعريفات البلاغية المهمة، حيث تعرف بضرورة مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع الفصاحة البلاغية والتي تنقسم إلى عدة أقسام حسب ما جاء في اللغة العربية، التي وضحت أقسام الكلام والبلاغة في كلا الشقين من ناحية الفصاحة البلاغية في الكلام أحد المصطلحات الأساسية في اللغة العربية التي لها العديد من الجوانب المهمة التي يتم الاستفادة منها فور التوضيح البلاغي للمعنى المراد من الكلام وهي الأساس التي اهتمت به اللغة العربية.

مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع فصاحته
البلاغة في تعريفها الخاص في اللغة العربية هي مطابقة الكلام لمقضتى الحال مع فصاحته ويتم تقسيم ذلك العلم إلى ثلاث أقسام ريئسية في اللغة العربية أولها علم المعاني العلم الذي يهتم بلفظ الكلمة باللغة باللغة العربية الصحيحة، التي تطابق مقتضى الحال ،كما جاء في المدلول أو التعريف وثانيا علم البيان التي له ارتباط كبير في البلاغة ومصطلحها حيث يعد العلم الذي يراد منه المعنى الواحد للكلمة بطرق مختلفة مع الوضوح في الدلالات اللغوية والبلاغية وثالثا يأتي علم البديع أحد العلوم التي ترتبط ارتباط كبير في البلاغة، وهي أحد الأقسام الثلاثة والتي يراد بها العلم الذي يعرف به وجوه الكلام بعد رعاية كتابته على مقتضى الحال مع وضوح الدلالات على ذلك المعنى، وهي المصطلحات الثلاثة التي تعبر بصورة مباشرة على مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع الفصاحة البلاغية في اللغة العربية والتي تعد أحد أهم مواضيعها الرئيسية.

إجابة السؤال:
البلاغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: